الأزياء الصينية تصبح أكثر روعة وجمالا

 

مع ارتفاع مستوى معيشة الصينيين . يزداد طلب الناس على الازياء بشكل مستمر ، ولمواكبة تطور الوضع يتطور قطاع الازياء في الصين مما كان يقتصر فقط على التصنيع البسيط وانتاج الازياء بكمية كبيرة الى أن يعمل على التصنيع الدقيق وانتاج أزياء ذات ماركات مشهورة وجودة ممتازة وتشكيلات أنيقة . فظهرت مجموعة من ماركات الازياء المشهورة وعدد كبير من مصممي الازياء الممتازين في الصين .

أقيم في بكين قبل أيام أسبوع الازياء الدولي الصيني الذي يقام مرة كل سنة . وقد حضر هذا المهرجان عدد كبير من الصحفيين القادمين من أكثر من ثلاثمائة جهاز أعلامي صيني وأجنبي . منهم صحفي بريطاني اسمه روجر تريدري كان يلبس سترة تشبه السترة الصينية التقليدية . وقال أن هذه السترة بماركة يابانية اشتراها من بريطانيا غير أنها صنعت في الصين وقال روجر أن الازياء الصينية لم تصبح دقيقة الصنع وحديثة التصميم والتشكيلة فحسب بل أنها تتطور بسرعة فائقة جدا . واضاف روجر:

"هذه هي المرة الثانية التي أحضر فيها أسبوع الازياء الدولية الصينية . وعندما حضرت هذا المهرجان في السنة الماضية أعجبت كثيرا بما رأيته من الازياء الجميلة والمصممين والفنيين الممتازين في قطاع تصنيع الازياء . أما مهرجان السنة الحالية فوجدت فيه تطورا جديدا . اذ وجدت كثيرا من متاجر الازياء الجديدة قد أفتتحت حديثا ..... وجئت الى هذا المهرجان بصفتي احد الحكام لمسابقة أفضل عشرة مصممي أزياء في الصين وصحفيا عاديا يقوم بتغطية مهرجان الازياء هذا ايضا ......... "

ليس هذا الصديق الاجنبي هو الوحيد الذي وجد التطور بل هناك كثير من الصينيين قد وجدوا تغيرات وتطورات كبيرة جدا قد طرأت على قطاع الازياء الصيني حتى أن أزياء الناس في الشوارع تتجدد تشكيلاتها وتتغير أقمشتها وتتطور تقنية تصنيعها مع مر الايام كما يتطور تصنيع الازياء التقليدية بالانسجام مع الموضة الحديثة العالمية بصورة بارعة ومتناسقة .

أما أوضح وأبرز التطورات التي طرأت على قطاع تصنيع الازياء الصينية فهو تغير أزياء السيدات في الصين . اذ تباع في متاجر الازياء النسائية التي تصطف بكثرة على جانبي الشوارع أزياء ذات تصاميم رائعة وتشكيلات أنيقة وخياطة دقيقة وألوان موضة حديثة . ومن بين تلك الازياء النسائية ماركات مشهورة كثيرة منها ماركة بوه تاو في بكين والتي تصنع أزياء جميلة وأنيقة جدا باستعمال اللونين الاسود والرمادي فقط ، ومنها ماركة شنغشويرونغ في شانغهاي التي تستخدم الكشمير بصورة رئيسية لصنع الازياء النسائية مع زيادة بعض الجلود الحيوانية ، ولديها أزياء الجينز التي تزين بالجلد الاحمر او الاسود . فتبدو حيوية وجذابة . وهناك ماركة سفان للازياء النسائية في مقاطعة لياو نينغ وهي مبدعة من حيث الدمج بين التشكيلة التقليدية الاسيوية والازياء المريحة والموضة الحديثة الاوروبية . ولقيت ترحيبا واقبالا من قبل الكثير من السيدات .

السيد تشانغ فونغ موظف يعمل في مكتب وتحدث عن أزياء الرجال قائلا : أن أزياء الرجال قد تغيرت تغيرا كبيرا أيضا حتى أنه يشعر بأنها أحسن من الازياء النسائية ، وقال السيد تشانغ

" أرى أن تصنيع أزياء الرجال قد شهد نجاحا حتى أن بعض الماركات الممتازة الصينية لازياء الرجال يمكنها مضاهاة الماركات الاجنبية من حيث المواد الخام ودقة الخياطة وغيرهما.... لكنها تعاني من بعض الخلل في تسويق تلك المنتجات بالاعلانات التجارية ...... "

وقد لقيت أزياء الرجال من ماركات شان شان وباوسي نياو وريمون وغيرها لقيت ترحيبا كبيرا من الرجال بتصميمها الرائع وتصنيعها الدقيق والموضة المعاصرة.

أما الازياء الجلدية فمن بين أشهرها وأحسنها ازياء ماركة نمر الشمال الشرقي في الصين . هناك اثنان من المعاطف الجلدية المصنوعة من مؤسسة أزياء " نمر الشمال الشرقي " . واحدهما بلون أبيض تزينه أزهار البرقوق الصينية باللون الاحمر . والاخر معطف مصنوع من جلد السمور الاسود مطرز بأزهار أقحوان الصينية باللون الذهبي. فيبدو كلاهما في غاية الجمال والروعة بحيث يلفتان أنظار الجميع .

هذا وتحدث السيد تشانغ تشي فونغ رئيس مجلس الادارة والمراقب الفني العام لشركة أزياء نمر الشمال الشرقي الصينية عن أعمال الشركة قائلا : أن منتجات الشركة تجتذب اعدادا كثيرة من الزبائن الاجانب . فيوقعون عقودا كثيرة لحجز معظم أزياء الشركة . قال السيد تشانغ:

" تتمتع منتجاتنا بصفة دولية واضحة . ومستوانا متفوق على مستوى نظرائنا . وتصدر سبعون بالمائة من منتجاتنا الى الولايات المتحدة وروسيا وايطاليا وفرنسا ....... "

أضاف السيد تشانغ قائلا : إن لدى شركة أزياء " نمر الشمال الشرقي " ستة مصممين قادمين من فرنسا وايطاليا والصين . وهم يمتلكون في الوقت نفسه أربعة مكاتب لتصميم الازياء في خارج الصين . ذلك للحصول على أخر معلومات وأحدث تشكيلات لموضة الازياء الجديدة والشائعة في العالم . فماركة " نمر الشمال الشرقي " التي اتجهت الى الاسواق العالمية لم تكن الوحيدة في الصين . ويعبر التجار الاجانب عن اعجابهم الشديد بالتصميم الانيق المميز والخصائص الثقافية الشرقية للازياء الصينية التي تتجدد تشكيلاتها بلا انقطاع .

غير أن العاملين في قطاع تصنيع الازياء في الصين يرون أن هذا القطاع يعاني من العديد من المشاكل . وأن المستوى العام لتصنيع الازياء في الصين ما زال دون المستوى العالي ، وما زال هناك فرق بالمقارنة مع المستوى العالمي المتقدم . وحول هذه المسألة قال السيد وانغ تشينغ نائب رئيس جمعية الازياء الصينية:

" يتمثل النقص في قطاع الازياء الصيني في أن لهذا القطاع امكانيات تصميم ضعيفة . وبالرغم من أن عدد المصممين يزداد بسرعة في السنوات الاخيرة بالاضافة الى أن بينهم مجموعة من الاكفاء الممتازين . غير أن حجم قطاع الازياء الصيني ضخم للغاية ، وما زال يفتقر الى مصممي الازياء بوجه عام .... وقال السيد وانغ تشينغ إنه لا يمكن تحقيق " المواكبة مع المعايير الدولية" في قطاع الازياء الصيني الا بعد رفع مستوى التصميم في الصين . "

 
 


   

 

 

 

   

 
 

 
 

 | الـرئـيسـيـة | أهداف الموقع | نـسـائـي | أطــفــال   |  أخبار الأزياء | تعليمات و خبرات |الدليل التجاري | اتصل بنا | English  |


 
 

|كيف تخلص من البقع الملابس | القماش والنسيج | خطوات العمل فى التطريز | لتعليم بعض أساسيات الخياطة: المباد |رسم رؤوس مربعات على كل القماش |رسم باترون |

 

 |التطريزات  اليدوية | ألياف النسيج المختلفة | السحابات| الإبر |  ورق الكربون |  العلامات والإرشادات|الخيط و الزراير| أنواع غرز التطريز|اكتشاف الحرير ومميزاته|

 

 | دورة حياة دودة القزل |الأقمشة القطنية  | هل تودي تعليم فن الخياطة  |  خطوات إعداد دراسة الجدوى الاقتصادي|  مدخل إلى عالم الخياطة |

 
 

رموز شائعة تكون على الملابس أو الغسالات

 مدرس تعلم تصميم الأزياء

الأزياء الصينية تصبح أكثر روعة وجمالا

جيلٌ جديدٌ من مصممي الأزياء يبتكر أساليب عصرية

 
 
 

  2011  Aziaa.com